منتدى التربية والتعليم بمطروح
بسم الله الرحمن الرحيم
أهلا ومرحبا بكـ(ى) زائر(ة) كريمـ(ة) فى
منتدى التربية والتعليم بمطروح
* إذا كانت هذه أول زيارة فيمكنك دخول المنتدى والتسجيل بالضغط على تسجيل وبعد التسجيل توجه لبريدك الإليكترونى وافتح الرسالة الواردة من المنتدى على إيميلك لتفعيل عضويتك .
* وإذا كنتـ(ى) عضو(ة) فاضغطـ(ى) على دخول
* ونسعد بانضمامكم للمنتدى


تصميم / محمد العبد - مدير إدارة العلاقات العامة بالمديرية
 
الرئيسيةدخولالتسجيل
شاطر | 
 

 الهيئة القومية للجودة والاعتماد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد المدير



الجنس: ذكر عدد المساهمات: 50
نقاط: 95
تاريخ التسجيل: 31/10/2011
الموقع: مطروح
المزاج المزاج: المطالعة - النترنت - الاخبار


مُساهمةموضوع: الهيئة القومية للجودة والاعتماد    الخميس 29 ديسمبر 2011, 10:52 pm

Very Happy أنه لمن دواعي السرور عندي أن أنقل لحضراتكم ، احد البرامج التي تم تدريبنا عليها ضمن برنامج تأهيل القيادات ، وهو ملف كبير ومهم للجميع علي مستوي المدرسة والقائمين علي الجودة بالمدارس والادارات التعليمية والمديرية كذلك وهو كالتالي :-
برنامج الإصلاح
المتمركز على المدرسة لتحقيق الجودة تأهيلا للاعتماد التربوي
School-based Reform for Educational Accreditation

1) تحليل الوضع الراهن:
كان صدور المعايير القومية للتعليم في سبتمبر عام 2003 البداية الحقيقية لاهتمام وزارة التربية والتعليم بتحسين جودة العملية التعليمية، إضافة إلى الجهود المستمرة في دعم الإتاحة وتوفير فرص تعليمية متكافئة لجميع التلاميذ، وشكل إحدى العلامات البارزة في التفكير التربوى في مصر للاهتمام بجودة التعليم والتي تناولت مجالات رئيسة هى: المدرسة الفعالة، الإدارة التربوية، المعلم، المنهج ونواتج التعلم، والمشاركة المجتمعية. كما حفزت المعايير القومية للتعليم على تفعيل جهود الإصلاح في مصر والتحول من التركيز على مبدأ المدخلاتIn put driven approach إلى التوجه للإصلاح المتمركز على المدرسة واعتبار المدرسة وحدة للفعل والتغيير من خلال مجالات المدرسة الفعالة، كما وردت في وثيقة المعايير القومية للتعليم، وهى:
1. الرؤية والرسالة الواضحة للمدرسة.
2. المناخ الاجتماعي المدرسي.
3. التنمية المهنية المستديمة.
4. مجتمع التعليم والتعلُم
5. توكيد الجودة والمساءلة.
ويضاف إلى ذلك مجال المشاركة المجتمعية، ومؤشرات جودة إدارة الموارد المالية داخل المدرس.
وقد جاءت النقلة الثانية نحو الاهتمام بالجودة مع صدور القانون رقم 82 لسنة 2006 بشأن إنشاء الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، وبذلك أصبح الإصلاح المتمركز على المدرسة هو الطريق نحو الوصول إلى الاعتماد التربوى وفقاً للقانون الجديد.
واتخذت الوزارة خطوات أخرى لا تقل أهمية عن السابقة نحو التركيز على الجودة والإصلاح المتمركز على المدرسة عندما حرصت على تطبيق إستراتيجية التعلم النشط التي تعتبر مدخلاً لإحداث تحول نحو نسق تربوي جديد Paradigm Shift يرتكز على المتعلم واحتياجاته، كما تم تجربة التقويم الشامل في الصفوف الثلاث الأولى بالمرحلة الابتدائية وذلك بناء على القرارات الوزارية الصادرة بهذا الشأن:
• إعادة بناء مناهج الصفوف الثلاث الأولى من حلقة التعليم الابتدائي حسب القرار الوزاري رقم 316 لعام 2006.
• بناء العناصر الأساسية لمنظومة التقويم الشامل حسب القرار الوزاري رقم 305 لعام 2003 ثم القرار الوزاري رقم 255 بتـاريخ 10/ 9/2005 بشأن تطبيق نظام التقويم التربوي الشامل على الصفوف الثلاثة الأولى من الحلقة الابتدائية من التعليم الأساسي.
• إعادة تنظيم المواد الدراسية للسنة الأولى من المرحلة الثانوية حسب القرار الوزاري رقم 303 لعام 2006.
• وقد حرصت الوزارة على تفعيل عمليات النظم في المدارس عن طريق تحقيق اللامركزية في الإدارة التربوية بالمدرسة وتفعيل عمليات المشاركة المجتمعية، وذلك من خلال صدور القرار الوزاري رقم 334 بتاريخ 14/ 9/2006 بشأن مجلس الأمناء والآباء والمعلمين.
• إعادة هيكلة الإدارة المدرسية وتحديد معدلات ومستويات وظائفها بالمراحل التعليمية المختلفة بالمديريات والإدارات التعليمية، وقد روعي فيها تحقيق نقلة نوعية كبيرة في وظائف الإدارة المدرسية باعتبارها المحور الأساسي في نجاح العملية التعليمية وذلك من خلال القرار الوزاري رقم 262 لسنة 2003 والذى أدى إلى تضخم الهيكل الإدارى بالمدارس، وتبعه القرار الوزاري رقم 28 لسنة 2004 والذى حدد اختصاصات مختلفة عن القرار السابق، ثم جاء القرار الوزاري رقم 250 لسنة 2005 ليعالج التضخم الإدارى ولكنه أبقى على الوظائف القيادية المتضخمة في أماكنها لحين بلوغ سن المعاش أو ترقيتها.
• دعم ميزانية المدرسة من خلال صدور القرار الوزاري رقم 226 لسنة 2005 بشأن زيادة حصة المدرسة في حصيلة اشتراكات ومقابل الخدمات الإضافية التي تحصل من التلاميذ بمختلف مراحل التعليم.
ورغم كل هذه الجهود والفرص المتاحة والتى تتمثل قى التجارب والمبادرات الناجحة إلا هناك بعض التحديات والمشكلات التي تحد من فعالية العمل المدرسى التي سوف يرد ذكرها لاحقاً، مما دعا إلى تبنى برنامجاً شاملاً للإصلاح المتمركز على المدرسة لتحقيق الجودة الفعالة في ضوء توجه مصر نحو اللامركزية.
2- الأساس المنطقي للبرنامج:
يهدف هذا البرنامج إلى تنمية الفرص المتاحة لتحقيق التحول إلى نموذج تربوي Paradigm Shift الذي يقوم على احتياجات المتعلم ونشاطه وتعامله مع مصادر المعرفة، ويتجسد ذلك في جعل المدرسة قادرة ذاتياً ومهنياً على تحمل المسئولية والمساءلة، والتحول التدريجي نحو نقل الموازنة المالية إلى المدرسة وربطها بالأداء وبرامج التحسين، واستكمال اللوائح التشريعية والقانونية لإرساء مبدأ المحاسبية، والتحرك الحقيقي نحو اللامركزية، وجعل المدرسة قادرة على التقويم الذاتي وبناء خطط التطوير في ضوء المعايير القومية للتعليم والسياسات التعليمية المعلنة على المستوى القومي، وذلك حتى يمكن تأهيل المدارس للاعتماد التربوى بموجب قانون هيئة الاعتماد وضمان الجودة رقم 82 لسنة 2006
وفي إطار المعايير القومية للتعليم أصبح على كل مدرسة أن تحدد رؤيتها ورسالتها وأهدافها وتعمل على تحقيقها، من خلال مسئولية جماعية تشاركيه تسهم فيها كل فئات المجتمع، حيث يعد الإصلاح من أكثر المتطلبات إلحاحا في العصر الحالي نتيجة لما تواجهه المدارس من تحديات وصلت إلى ضرورة أن تعمل كل مدرسة على تميزها الأكاديمى من خلال:
• دعم السلطة المدرسية وتمكينها من امتلاك الآليات التي تمكنها من مواجهة المتغيرات المحلية والعالمية.
• بناء القدرات والمهارات الإدارية والفنية لجميع العاملين فيها من خلال مشاركتهم في تخطيط وتنظيم وتنسيق ومتابعة وتقويم العملية التربوية والتعليمية.
• تطوير عمليتى التعليم والتعلم من خلال التعلم النشط واستخدام مدخل منظومة التقويم الشامل ورفع كفاءة طرق التدريس في المواد الدراسية.
• الاستفادة الفعالة والكاملة من التكنولوجيا في تطوير العملية التربوية والتعليمية.
ويركز مفهوم الإصلاح أن تمتلك المدرسة رؤية ورسالة وأهداف وآليات واضحة تمكنها من التطوير والتحسين المستمر لكافة العمليات المدرسية، ضمن منظومة قومية تحدد الأهداف والمناهج والمعايير والسياسات والأنظمة ونظم المحاسبية من أجل تحقيق الجودة والتهيئة للاعتماد التربوي.
وهناك العديد من الخصائص التي يتميز بها هذا النظام:
1) يعتبر نقلة في العملية الإدارية بالمدارس, حيث يؤثر على النظام المدرسي ككل, والعلاقات المتبادلة بين المعلم والمتعلم والإدارة المدرسية.
2) يمثل تحولاً نحو الملكية الخاصة، بتعميق الإحساس لدى المعلم والمتعلم والمدير وأولياء الأمور بملكية المدرسة، حتى يمكن البحث عن مصادر جديدة للتمويل الذاتي للمدرسة.
3) يـهدف إلى تحويل المدرسة إلى منظمة تعليميةAn Educational Organization مفتوحة أمام الجميع للمشاركة وخصوصاً أمام المجتمع الخارجي وذلك بتنفيذ مشروعات بالتعاون مع القطاع الخاص وبعض المؤسسات والهيئات لدعم وتمويل المدرسة، وإنشاء صناديق خاصة لتمويل التعليم على مستوى المدرسة.
4) يهتم ببناء القدرات لكل فرد داخل كل مدرسة على حده وفق ظروفها الخاصة, وأنه يضع تنمية المعلم والطالب في أولويات اهتماماته .
وهناك بعض المتطلبات التنظيمية والإدارية والمالية للإدارة المتمركزة على المدرسة، وتتمثل في العناصر التالية:
• تحديد الأدوار والمسئوليات الجديدة للقيادات المدرسية وعلاقتها بالمستويات الإدارية العليا في إطار فلسفة الاعتماد.
• ربط الموازنات الخاصة بكل مدرسة بخطة التحسين.
• تنظيم دور المدرسة في المكون المالي فيما يخص: حصة المصروفات المدرسية وحصة التمويل الذاتي والتبرعات.
• تنظيم حصة المدرسة من الموازنة على مستوى الإدارة التعليمية.
• تنظيم دور المدرسة في النقل والترقيات وتحديد الأعباء التدريسية للمعلمين.
• تنظيم دور المدرسة في التعيين (تحديد الاحتياجات من المعلمين والاختيار)
• تنظيم دور المدرسة في تحديد الاحتياجات التدريبية للمدرسة في ضوء خطة التحسين.
• تحديد صلاحيات المدرسة في أوجه الصرف المختلفة مثل (الصيانة / التجهيزات/...)
• إعادة هيكلة وحدة التدريب والتقويم بالمدرسة، على أن يكون جزء من عملها توكيد الجودة (وحدة توكيد الجودة والتنمية المهنية) للقيام بالأدوار الجديدة والتي من بينها وضع تقرير عن الحالة التعليمية بالمدرسة، وربط عملية الاعتماد الأكاديمي بالتقويم، والتقويم والمتابعة، وإدارة التدريب، ومؤشرات الأداء، والتنسيق مع المدارس الأخرى .

3- ¬ التحديات والقضايا الرئيسة التي تواجه المدرسة:
• عدم وجود رؤية ورسالة وخطة تطوير بكل مدرسة.
• سيطرة طرق التعليم/ والتعلم التقليدية المتمركزة على المادة الدراسية.
• سيطرة نظم التقويم التقليدية التي تكرس الحفظ والتلقين.
• ضعف استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية.
• قصور المناهج القومية عن تلبية احتياجات البيئات الجغرافية المختلفة.
• ضعف قدرة القيادة المدرسية على متطلبات الإصلاح في ظل تزايد وتضخم البيروقراطية والمركزية الشديدة .
• افتقار القيادة المدرسية إلى الصلاحيات التي تمكنها من إصلاح وتطوير العملية التعليمية على مستوى المدرسة.
• تضخم الهيكل التنظيمي للمدرسة إلى جانب المركزية السائدة وتداخل الاختصاصات بين المستويات الإدارية.
• عدم مرونة التشريعات الإدارية والمالية التي تنظم العمل المدرسي وجعلها محكومة من ديوان عام الوزارة.
• نقص الموارد المالية واقتصارها على التمويل الحكومى.
• افتقار المدارس إلى أنظمة المتابعة وضمان الجودة.
• عدم وضوح دور وحدة التدريب والتقويم داخل المدرسة.( نمطية وحدات التدريب بالمدارس وعدم فعاليتها)
• ضعف نظم المعلومات في المدرسة.
• قدم وتهالك بعض المبانى المدرسية وعدم مسايرتها لمتطلبات الجودة
• النقص في المعامل والمكتبات وحجرات الأنشطة وافتقارها إلى التجهيزات الحديثة
• قصور الشراكة بين مؤسسات التعليم ومؤسسات المجتمع المدنى.
• عزوف بعض أولياء الأمور عن المشاركة في تفعيل العمل المدرسى.
• قلة الوعي المجتمعي بأهمية الإصلاح المدرسى وضروراته.
4- البرامج والمبادرات الحالية:
قامت وزارة التربية والتعليم بمجموعة من المشروعات التجريبية التي اتخذت مدخل تحسين المدرسة على أساس المعايير حيث تقوم بتنفيذ أربعة مشروعات منها مشروع المدارس الجديدة وعددها 100 مدرسة في ثلاث محافظات : الفيوم، والمنيا، وبني سويف بالتعاون مع USAID، ومشروع تعميم التعلّم النشطMainstreaming Interactive Learning في 90 مدرسة في ثلاث محافظات : سوهاج، وقنا، وأسيوط بالتعاون مع اليونيسيف، ومشروع المدرسة الفعالةEffective School في 400 مدرسة بالتعاون مع البنك الدولي والاتحاد الأوربي، وينفذ في عشر محافظات: المنيا وسوهاج، وقنا، والقليوبية، وكفرالشيخ، والإسماعيلية، والشرقية، والدقهلية، والغربية، وبني سويف، وبرنامج تطوير التعليم Education Reform Program في سبع محافظات بمعدل 30 مدرسة في كل من محافظات: الفاهرة، والفيوم، والمنيا، وبني سويف، وأسوان، وقنا، والإسكندرية بالتعاون مع USAID ، ومشروع تطوير 100 مدرسة بمحافظة القاهرة الذي تتبناه جمعية خدمات مصر الجديدة تحت رعاية سيدة مصر الأولى السيدة سوزان مبارك في أحياء السلام و النهضة و المرج .
وتعد هذه المشروعات هي التطبيق الفعلي للمعايير القومية التي وضعتها وزارة التربية والتعليم عام 2003م، والتي سوف التي تراجع كل خمس سنوات، وقد أسفرت نتائج هذه المشروعات عن وضع أطر تنفيذية لتفعيل الإصلاح المتمركزة في موقع المدرسة كممارسة تجريبية ناحجة.
وتمثل تجربة الإسكندرية في تطبيق الإصلاح المتمركز على المدرسة وتقويم نتائجها أحد العلامات القوية في الانتقال من مدخل تحسين التعليم القائم على المدخلات إلى مدخل الإصلاح الشامل المتمركز على المدرسة في إطار اللامركزية والمشاركة المجتمعية، ويعمل هذا المدخل على بناء القدرة الذاتية للمدرسة بصفتها الوحدة الأولى في خط الإنتاج التعليمي، وتمكين المدرسة من تطوير أدائها وفقا للمعايير القومية تمهيدا لمرحلة الاعتماد التربوي.
وفى اطار الجهود التجريبية تم إعداد دليل الجودة في المدارس المصرية في ضوء المعايير القومية للتعليم، من خلال برنامج جوائز الامتياز المدرسي STEEP بالتعاون مع USAID ،ويقوم هذا البرنامج باختيار25% إلى30% من مدارس التعليم الابتدائي وتزويدها بالتدريب المطلوب للمعلمين والمعنيين لوضع خطط التحسين والجودة التعليمية.
5- الأطر السياسية:
هناك عدد من الوثائق التي تحتوي على علامات مرجعية لتصميم برنامج الإصلاح المتمركز على المدرسة ومنها:
- البرنامج الانتخابي للسيد رئيس الجمهورية، وتجسدت رؤيته المستقبلية في محاور إصلاح التعليم حول استمرار التوسع في بناء المدارس، والعمل على رفع جودة التعليم، وتحسين المستوى المادي والمهني للمعلمين، وتفعيل مشاركة مؤسسات المجتمع المدني في إصلاح التعليم.
- الإطار العام للسياسة التعليمية الذي يتضمن أهداف السياسة التعليمية في إطار ثلاثة محاور هي ( الإتاحة ـ الجودة ـ النظم) ترتكز على مداخل إستراتيجية لإصلاح التعليم في مصر.
- الالتزام بالمواثيق والمبادئ العالمية وخصوصا وثيقة الأهداف الألفية الثالثة (MDG) لعام 2000م، ومبادرة التعليم للجميع، ومبادرة ( عقد التعليم من أجل التنمية المستدامة).
- وثيقة المعايير القومية للتعليم والتى تعتبر مدخلاً لتحسين المدرسة باعتبارها وحدة للتغيير والفعل.
- التجارب والمبادرات الناجحة الوارد ذكرها سابقاً.
6- المدخل الفكري للبرنامج:
تركز أولويات البرنامج على الإطار العام للسياسة التعليمية وعلى تطبيق المعايير القومية للتعليم، وتقوية المشاركة المجتمعية، وتحقيق اللامركزية بالمدرسة، وتنمية الموارد البشرية والتعليمية والإدارية، وتفعيل التكنولوجيا والتجهيزات المدرسية لدعم العملية التعليمية، ودعم التمويل المدرسي والإدارة المالية والتعليمية، وتفعيل التقويم الشامل والذاتي والتعلم النشط، وذلك بما يحقق تحسين المناخ الاجتماعي للمدرسة، وإعطاء شكل جديد للحكومة في إطار العقد الاجتماعي الجديد في مصر، كما يستند هذا البرنامج على التراث التربوي الناتج عن التجارب الناجحة في الإصلاح التربوي المتمركز على المدرسة عالمياً ومحلياً في مصر.

الهدف العامGoal :

تحقيق الجودة التعليمية في المدارس من خلال الإصلاح المتمركز على المدرسة
تأهيلا للاعتماد التربوي
- الهدف الأول Objective 1:
إصلاح المدارس باستخدام مدخل التحسين المتمركز على المعايير القومية لتحقيق مستوى عال من الجودة وتأهيلها للاعتمادالتربوى.
الإستراتيجية:
تمكين المعلمين من القيام بالتعلم النشط، والتقويم الشامل، والاستخدام الأمثل للتكنولوجيا، والتعامل مع المنهج بطريقة مرنة تتيح للمعلم التعامل مع المادة الدراسية، وكذلك تغيير الشكل الفيزيقي لحجرة الدراسة.

المستهدف Targets:
1- تحسين جميع المدارس وفقاً للمعايير القومية للتعليم وتأهيلها للاعتماد التربوى خلال الخطة 2007/2008-2011/2012 طبقا للآتي:
- السنة الأولى( 15 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية.
- السنة الثانية( 20 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية
- السنة الثالثة: ( 20 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية
- السنة الرابعة: ( 20 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية
- السنة الخامسة: ( 25 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية
2- بناء قدرات 10% من العاملين بكل مدرسة على تطبيق الإصلاح القائم على المعايير القومية للتعليم من خلال المكونات التالية:
- استخدام المعايير لرفع جودة المدارس (الرؤية، والرسالة، والتقويم الذاتى، وخطة تحسين المدارس).
- التعلم النشط والتقويم الشامل.
- رفع مهارات طرق التدريس في المواد الدراسية بما في ذلك القدرة على أثراء المنهج القومية بما يلبى احتياجات البيئات الجغرافية المحلية.
- توظيف استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية.
الأنشطة:
- تدريب عدد 150 M. ToTs لكل مكون من المكونات السابقة مركزياً
- تدريب عدد 2700 S. ToTs حسب الوزن النسبي لكل محافظة مركزياً لكل مكون من المكونات السابقة.
- تدريب 10% من عدد العاملين بكل مدرسة لكل مكون من المكونات السابقة على مستوى المدرسة أو في صورة تجمعات من المدارس وذلك حسب ظروف المدارس. وتعتبر هذه التدريبات جزءً من ملف الانجاز المهني للمعلم والذي يعد من المتطلبات الأساسية للترقية.
- مسئوليات الإدارة:
- الإدارة المركزية للتدريب.
- وحدات التدريب وتوكيد الجودة بالمديريات.
- وحدات التدريب وتوكيد الجودة بالمدارس.
الجدول الزمني: السنة الأولى ( 2007 -2008).
الهدف الثانى Objective 2:
دعم أسلوب الإدارة المتمركزة على المدرسة School Based management، واعتبار المدرسة وحدة تنظيمية لتحقيق الإصلاح التعليمي في إطار تنسيقي مع إلا دارة والمديرية والوزارة.
الإستراتيجية:
إعادة هيكلة المدارس في ضوء اللامركزية ورصد الأدوار الجديدة ، ووجود نظم محاسبية داعمة، ودعم القدرة المؤسسية وتشبيك المدارس في تجمعات Clusters لتحقيق التكامل والاقتصاد في المصادر وتبادل الخبرات.
المستهدف Targets:
1- الانتهاء من تطبيق مدخل الإدارة المتمركزة على المدرسة في جميع مدارس مصر تدريجياً خلال الخطة الزمنية 2007/2008-2011/2012 ويشمل ذلك:
- إصلاح الهياكل التنظيمية والإدارية
- إصلاح الهياكل المالية
- نظم المتابعة والتقويم
- دعم نظم المعلومات الإدارية بالمدارس SMS
ويتم الاصلاح التدريجى للعناصر السابقة وفقاً النسب التالية :
- السنة الأولى( 15 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية.
- السنة الثانية( 20 %).
- السنة الثالثة : ( 20 %).
- السنة الرابعة: ( 20 %).
- السنة الخامسة: ( 25 %)
2- دعم الموارد البشرية اللازمة لتطبيق مدخل الإدارة المتمركزة على المدرسة
3- تنسيق العلاقة بين المستويات الإدارية المختلفة
4- نقل اختصاصات الموازنة في المدارس التجريبية للغات(كمشروع تجريبى) .
الأنشطة:
- تشكيل لجنة لمراجعة الهياكل الإدارية والمالية للمدرسة. بواقع(10) أعضاء ولمدة 6 اجتماعات خلال السنة الأولى من الخطة
- تشكيل لجنة لمراجعة القرارات الوزارية التي تنظم العمل الإداري والمالي بالمدارس وكذلك المتعلقة بالتمويل المدرسي، بواقع(10) أعضاء ولمدة 6 اجتماعات خلال السنة الأولى من الخطة.
- إعادة هيكلة وحدة التدريب والتقويم بالمدرسة، على أن يكون جزء من عملها توكيد الجودة (وحدة توكيد الجودة والتنمية المهنية)، وتكوين نظام دقيق للمتابعة الداخلية في المدرسة.
- تدريب عدد( 2) من العاملين بكل مدرسة على الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا في العمليات الإدارية بالمدرسة.(محليا).
- استخدام آليات التعليم عن بعد بين المدارس والإدارات
- إنشاء قاعدة بيانات ومعلومات وتوظيفها داخل المدرسة.
- تدريب عدد 500 من المديرين TOTs على قيادة عملية الإصلاح المتمركز على المدرسة، ونشر ثقافة الاعتماد داخل المدارس مركزياً. لمدة 10 أيام.
- تدريب جميع المديرين بالمدارس محليا.
- تحديد الأدوار والمسئوليات الجديدة للقيادات المدرسية وعلاقتها بالمستويات الإدارية العليا في إطار فلسفة الاعتماد.
- تطبيق نقل اختصاصات الموازنة في المدارس التجريبية للغات(كمشروع تجريبى)
مسئوليات الإدارة: الإدارة المركزية للتنمية الإدارية بالوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية، ومديريات التربية والتعليم بالمحافظات بالتعاون مع القطـاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، والإدارات التعليمية، والإدارة المدرسية ومجالس الأمناء.
الجدول الزمني:
الهدف الثالث Objective 3:
تحسين المباني المدرسية ونظم المعامل والمكتبات والأنشطة
الإستراتيجية:
تجهيز المبنى المدرسي لكى يصبح أكثر ملائمة للنموذج التربوي الجديد Paradigm من حيث التكنولوجيا والتجهيزات والمباني والأنشطة والمتعلم.
المستهدف Targets :
تحسين بناء المدارس والمعامل والمكتبات والأنشطة خلال الخطة 2007/2008-2011/2012 طبقا للآتي:
- السنة الأولى( 15 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية.
- السنة الثانية( 20 %).
- السنة الثالثة : ( 20 %).
- السنة الرابعة: ( 20 %).
- السنة الخامسة: (25%)
الأنشطة:
- القيام بالصيانة البسيطة للمبانى المدرسية بواقع 2% سنوياً من قيمة صيانة المبنى وتجهيزاته.
- تزويد 50% من المعامل والمكتبات وحجرات الأنشطة بالأجهزة والأدوات المتطورة خلال سنوات الخطة.
- تزويد المدارس بشبكات الإنترنت.
مسئوليات الإدارة: الإدارات التعليمية بالمحافظات بالتنسيق مع مجموعة بناء المدارس
الجدول الزمني:
الهدف الرابع Objective 4:
دعم المشاركة المجتمعية، وبناء رأى عام داعم لعملية الإصلاح المتمركز على المدرسة
الإستراتيجية:
التركيز على مجالس الأمناء والآباء والمعلمين لتكون حلقة وصل جيدة بين المجتمع المحلى والمدرسة للمشاركة في عملية صنع القرار وتوسيع دائرته Good Governance وتنمية مستوى أدائهم.
المستهدف Targets:
تفعيل مشاركة أولياء الأمور وأفراد المجتمع المدني ورجال الأعمال ومجالس الأمناء والآباء (Stakeholder)، لدعم عملية الإصلاح المدرسى خلال الخطة 2007/2008-2011/2012 طبقا للآتي:
- السنة الأولى( 15 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية.
- السنة الثانية( 20 %).
- السنة الثالثة : ( 20 %).
- السنة الرابعة: ( 20 %).
- السنة الخامسة: ( 25 %)
الأنشطة:
- تدريب 1000 عضو من مجالس الأمناء BOTبواقع عضوين من كل إدارة تعليمية لمدة ثلاث أيام.
- تدريب أعضاء مجلس الأمناء والآباء بكل مدرسة وفقاً لنسبة المدارس المدرجة سنوياً في الخطة
تنشيط قنوات الاتصال بين المدرسة والمجتمع.
مسئوليات الإدارة:
- الإدارة المركزية للتدريب
- الإدارة التعليمية
- المدرسة.
الإصلاح المتمركز على المدرسة لتحقيق الجودة
تأهيلا للاعتماد التربوي

الهدف العام للبرنامج:
تحقيق الجودة التعليمية في المدارس من خلال الإصلاح المتمركز على المدرسة
تأهيلا للاعتماد التربوي
الأهداف(Objectives):
1- إصلاح المدارس باستخدام مدخل التحسين المتمركز على المعايير القومية لتحقيق مستوى عال من الجودة وتأهيلها للاعتماد التربوي
2- دعم أسلوب الإدارة المتمركزة على المدرسة School Based management، واعتبار المدرسة وحدة تنظيمية لتحقيق الإصلاح التعليمي في إطار تنسيقي مع إلا دارة والمديرية والوزارة.
3- تحسين المباني المدرسية ونظم المعامل والمكتبات والأنشطة
4- دعم المشاركة المجتمعية، وبناء رأى عام داعم لعملية الإصلاح المتمركز على المدرسة.
القضايا
Issues الأهداف
Objectives المستهدف
Targets الأنشطة
Activities الجهة المسئولة
Management
- عدم وجود رؤية ورسالة وتقويم ذاتى، وخطة تطوير بكل مدرسة.
- سيطرة طرق التعليم/ والتعلم التقليدية المتمركزة على المادة الدراسية.
- سيطرة نظم التقويم التقليدية التي تكرس الحفظ والتلقين.
- ضعف استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية.
- قصور المناهج القومية عن تلبية احتياجات البيئات الجغرافية المختلفة. 1- إصلاح المدارس باستخدام مدخل التحسين المتمركز على المعايير القومية لتحقيق مستوى عال من الجودة وتأهيلها للاعتماد. 1-تحسين جميع المدارس وفقاً للمعايير القومية للتعليم وتأهيلها للاعتماد التربوى خلال الخطة 2007/2008-2011/2012 طبقا للآتي:
*السنة الأولى( 15 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية.
*السنة الثانية( 20 %).
*السنة الثالثة: ( 20 %).
*السنة الرابعة: ( 20 %).
*السنة الخامسة: ( 25 %)
2- بناء قدرات العاملين بكل مدرسة على تطبيق الإصلاح القائم على المعايير القومية للتعليم من خلال المكونات التالية:
*استخدام المعايير لرفع جودة المدارس( الرؤية، الرسالة، التقويم الذاتى، خطة تحسين المدارس) لتأهيلها للاعتماد.
*التعلم النشط والتقويم الشامل.
*رفع مهارات طرق التدريس في المواد الدراسية بما في ذلك القدرة على أثراء المنهج القومية بما يلبى احتياجات البيئات الجغرافية المحلية.
* توظيف استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية. - تدريب عدد 150 MToTs لكل مكون من المكونات الأريعة مركزياً (600)
- تدريب عدد 2700 SToTs حسب الوزن النسبي لكل محافظة مركزياً لكل مكون من المكونات الأربعة.(10800)
- تدريب 10% من عدد العاملين بكل مدرسة لكل مكون من المكونات السابقة على مستوى المدرسة أو في صورة تجمعات من المدارس وذلك حسب ظروف المدارس.
3- الإدارة المركزية للتدريب بوزارة التربية والتعليم.
4- وحدات التدريب وتوكيد الجودة بالإدارات والمديريات
5- وحدات التدريب وتوكيد الجودة بالمدارس
- ضعف قدرة القيادة المدرسية على متطلبات الإصلاح.
- افتقار القيادة المدرسية إلى الصلاحيات التي تمكنها من إصلاح وتطوير العملية التعليمية على مستوى المدرسة.
- تضخم الهيكل التنظيمي للمدرسة إلى جانب المركزية السائدة وتداخل الاختصاصات بين المستويات الإدارية.
- جمود التشريعات الإدارية والمالية التي تنظم العمل المدرسي.
- نقص الموارد المالية واقتصارها على التمويل الحكومى.
- افتقار المدارس إلى نظم المتابعة وضمان الجودة.
- نمطية وحدات التدريب بالمدارس وعدم فعاليتها
- قصور نظم المعلومات الإدارية في المدرسة SMS. 2- دعم أسلوب الإدارة المتمركزة على المدرسة School Based management، واعتبار المدرسة وحدة تنظيمية لتحقيق الإصلاح التعليمي في إطار تنسيقي مع إلا دارة والمديرية والوزارة. - الانتهاء من تطبيق أسلوب الإدارة المتمركزة على المدرسة في جميع مدارس مصر تدريجياً خلال الخطة الزمنية 2007/2008-2011/2012 ويشمل ذلك:
- إصلاح الهياكل التنظيمية والإدارية
- إصلاح الهياكل المالية
- نظم المتابعة والتقويم
- دعم نظم المعلومات الإدارية بالمدارس SMS
- وذلك وفق النسب التالية
- السنة الأولى( 15 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية.
- السنة الثانية( 20 %).
- السنة الثالثة Sad 20 %).
- السنة الرابعة: ( 20 %).
- السنة الخامسةSad 25 %)
- دعم الموارد البشرية اللازمة لتطبيق أسلوب الإدارة المتمركزة على المدرسة
- تنسيق العلاقة بين المستويات الإدارية المختلفة ( المدرسة- إلا دارة والمديرية والوزارة..
- نقل اختصاصات الموازنة في المدارس التجريبية للغات(كمشروع تجريبى) - تشكيل لجنة على مستوى الوزارة لمراجعة الهياكل والنظم الإدارية والمالية للمدرسة. بواقع(10) أعضاء ولمدة 6 اجتماعات خلال السنة الأولى من الخطة وما يترتب على ذلك من إعادة هيكلة المستويات الإدارية العليا.
- إعادة هيكلة وحدة التدريب والتقويم بالمدرسة، على أن يكون جزء من عملها توكيد الجودة (وحدة توكيد الجودة والتنمية المهنية)، وتكوين نظام دقيق للمتابعة الداخلية في المدرسة، وتشكيل وحدة بكل من الإدارة والمديرية والوزرة على نسق وحدة التدريب وتوكيد الجودة.
- تدريب عدد( 2) من العاملين بكل مدرسة لإدارة نظام SMS (محليا).
- إنشاء قاعدة بيانات ومعلومات وتوظيفها داخل المدرسة.
- استخدام آليات التعليم عن بعد بين المدارس والإدارات.
- تدريب عدد 500 من المديرين TOTs على قيادة عملية الإصلاح المتمركز على المدرسة، ونشر ثقافة الاعتماد داخل المدارس مركزياً. لمدة 10 أيام.
- تدريب جميع المديرين بالمدارس محليا.
- تحديد الأدوار والمسئوليات الجديدة للقيادات المدرسية وعلاقتها بالمستويات الإدارية العليا في إطار فلسفة الاعتماد.
- تطبيق نقل اختصاصات الموازنة في المدارس التجريبية للغات(كمشروع تجريبى)
- تنفيذ مشروعات بالتعاون مع القطاع الخاص وبعض المؤسسات والهيئات لدعم وتمويل المدرسة.
الإدارة المركزية للتنمية الإدارية بالوزارة بالتعاون مع الجهات المعنية
مديريات التربية والتعليم بالمحافظات بالتعاون مع القطـاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني.
والإدارات التعليمية.
والإدارة المدرسية ومجالس الأمناء.
- قدم وتهالك بعض المبانى المدرسية وعدم مسايرتها لمتطلبات الجودة
- النقص في المعامل والمكتبات وحجرات الأنشطة وافتقارها إلى التجهيزات الحديثة 3- تحسين المباني المدرسية ونظم المعامل والمكتبات والأنشطة 6- تحسين بناء المدارس والمعامل والمكتبات والأنشطة خلال الخطة 2007/2008-2011/2012 طبقا للآتي:
*السنة الأولىSad 15 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية.
- السنة الثانيةSad 20 %).
*السنة الثالثة Sad 20 %).
*السنة الرابعةSad 20 %).
*السنة الخامسة: (25%) 7- القيام بالصيانة البسيطة للمبانى المدرسية بواقع 2% سنوياً من قيمة صيانة المبنى وتجهيزاته
8- تزويد 50% من المعامل والمكتبات وحجرات الأنشطة بالأجهزة والأدوات المتطورة خلال سنوات الخطة.
9- تزويد المدارس بشبكات الإنترنت. الإدارات التعليمية بالمحافظات
بالتنسيق مع مجموعة بناء المدارس
- قلة الوعي المجتمعي بأهمية الإصلاح المدرسى وضروراته
- عزوف بعض أولياء الأمور عن المشاركة في تفعيل العمل المدرسى قصور الشراكة بين مؤسسات التعليم ومؤسسات المجتمع المدنى. 4- دعم المشاركة المجتمعية، وبناء رأى عام داعم لعملية الإصلاح المتمركز على المدرسة. 10- تفعيل مشاركة أولياء الأمور وأفراد المجتمع المدني ورجال الأعمال ومجالس الأمناء والآباء (Stakeholder). لدعم عملية الإصلاح المدرسى خلال الخطة 2007/2008-2011/2012 طبقا للآتي:
*السنة الأولى( 15 %) من إجمالي عدد مدارس الجمهورية.
*السنة الثانيةSad 20 %).
*السنة الثالثة Sad 20 %).
*السنة الرابعة: ( 20 %).
*السنة الخامسة: (25 %) - تدريب 1000 عضو من مجالس الأمناء BOT بواقع عضوين من كل إدارة تعليمية لمدة ثلاث أيام.
- تدريب أعضاء مجلس الأمناء والآباء بكل مدرسة وفقاً لنسبة المدارس المدرجة سنوياً في الخطة
- تنشيط قنوات الاتصال بين المدرسة والمجتمع - الإدارة المركزية للتدريب
- المدرسة.
- الإدارة التعليمية
الإطار المنطقي لبرنامج الإصلاح المتمركز على المدرسة تأهيلا للاعتماد
ملخص البرنامج مؤشرات الأداء وسائل المتابعة الافتراضات الأساسية
:Goal
تحقيق الجودة التعليمية في المدارس من خلال الإصلاح المتمركز على المدرسة تأهيلا للاعتماد التربوي
• تزايد عدد المدارس التي تم إصلاحها - تقارير المتابعة للمدارس
- قرارات هيئة ضمان الجودة والاعتماد صدور القرارات المدعمة لتغيير السياق التنظيمي والمالي.
Objectiveالهدف الأول :
إصلاح المدارس باستخدام مدخل التحسين المتمركز على المعايير القومية لتحقيق مستوى عال من الجودة وتأهيلها للاعتماد التربوي
تزايد أعداد المدارس التي تم تحسينها وتأهيلها للاعتماد التربوى
• قائمة المدارس المؤهلة.
• تقرير هيئة ضمان الجودة والاعتماد. دعم وتبنى الوزارات ذات الصلة بالتغيرات الهيكلية والمالية المطلوبة
المستهدف(1)Target/Output :
تحسين جميع المدارس وفقاً للمعايير القومية للتعليم وتأهيلها للاعتماد التربوى خلال الخطة 2007/2008-2011/2012
الزيادة التدريجية لتأهيل المدارس وفقاً لمدخل تحسين المدارس
تقارير التقويم الذاتى لكل مدرسة.
تقارير التقويم الخارجى (الخبراء)
• تدريب العاملين بالمدرسة
• إعداد استمارات التقويم الذاتى وتدريب العاملين على تطبيقها.
المستهدف(2)Target/Output :
• بناء قدرات العاملين بكل مدرسة على تطبيق الإصلاح القائم على المعايير القومية للتعليم من خلال:
- استخدام المعايير لرفع جودة المدارس( الرؤية، الرسالة، التقويم الذاتى ، خطة تحسين المدارس).
- التعلم النشط والتقويم الشامل.
- رفع كفاءة طرق التدريس في المادة الدراسية.
- توظيف استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية
• تدريب عدد 150 M. ToTs لكل مكون من المكونات السابقة مركزياً
• تدريب عدد 2700 S. ToTs حسب الوزن النسبى لكل محافظة مركزياً لكل مكون من المكونات السابقة.
• تدريب 10% من عدد العاملين بكل مدرسة محليا أو تجمعات.

• قاعدة البيانات الخاصة بالمتدربين.
• استمارات تقويم التدريب
• التمويل
• مادة تدريبية
• خبراء التدريب
الهدف (2) Objective :
دعم أسلوب الإدارة المتمركزة على المدرسة School Based management، واعتبار المدرسة وحدة تنظيمية لتحقيق الإصلاح التعليمي
الزيادة التدريجية لعدد المدارس المستخدمة لأسلوب الإدارة المتمركزة على المدرسة.
- تقارير المتابعة
- قوائم بالمدارس التي تم تأهيلها
صدور القرارات واللوائح المدعمة لأسلوب الإدارة المتمركزة على المدرسة
المستهدف(1)Target/Output :
- الانتهاء من تطبيق أسلوب الإدارة المتمركزة على المدرسة في جميع مدارس مصر خلال الخطة الزمنية 2007/2008-2011 - زيادة تحسين المدارس في النواحى الإدارية والمالية ، ونظم المتابعة والتقويم، واستخدام نظم المعلومات الإدارية بالمدارس SMS
- تقارير المتابعة
- تقارير التقويم الذاتى لكل مدرسة الخاصة SMS
القرارات الوزارية التي تيسر الإصلاح المدرسي.
المستهدف(2)Target/Output :
دعم الموارد البشرية اللازمة لتطبيق أسلوب الإدارة المتمركزة على المدرسة • تدريب عدد 500 من المديرينTOTs على قيادة عملية الإصلاح المتمركز على المدرسة مركزياً.
• تدريب جميع المديرين بالمدارس محليا. قاعدة بيانات خاصة بالمتدربين.
استمارات تقويم التدريب • التمويل
• مادة تدريبية
خبراء التدريب
المستهدف(3)Target/Output :
نقل اختصاصات الموازنة إلى 50 مدرسة كمشروع تجريبيي • قيام 50 مدرسة بالتصرف في اختصاصات الموازنة المالية كمرحلة أولى التقارير المالية للمدرسة قرار وزارى بنقل اختصاصات الميزانية لمستوى المدرسة
الهدف (3) Objective :
تحسين المباني المدرسية ونظم المعامل والمكتبات والأنشطة الزيادة التدريجية في عدد المدارس التي يتم توفير البنية التحية والتجهيزات والأنشطة لها. - تقارير المتابعة
- قوائم بالمدارس التي تم تحسينها
توفير التمويل الكافى لذلك.
المستهدفTarget/Output :
تحسين بناء المدارس والمعامل والمكتبات والأنشطة خلال الخطة 2007/2008-2011/2012 11- صيانة 2% من المبانى المدرسية سنوياً من قيمة صيانة المبنى وتجهيزاته
12- تزويد 50% من المعامل والمكتبات وحجرات الأنشطة بالأجهزة والأدوات المتطورة خلال سنوات الخطة. - تقارير المتابعة
- تقارير التقويم الذاتى لكل مدرسة
توفير التمويل الكافى لذلك.
الهدف (4) Objective :
دعم المشاركة المجتمعية، وبناء رأى عام داعم لعملية الإصلاح المتمركز على المدرسة.
الزيادة التدريجية في عدد المدارس التي يتم تفعيل المشاركة المجتمعية من خلال BOT . - تقارير المتابعة
- محاضرات اجتماعات مجالس الأمناء. • التمويل
• التدريبية
• القرارات الوزارية
المستهدفTarget/Output :
تفعيل مشاركة أولياء الأمور وأفراد المجتمع المدني ورجال الأعمال ومجالس الأمناء والآباء (Stakeholder). لدعم عملية الإصلاح المدرسى خلال الخطة 2007/2008-2011/2012 • تدريب 1000 عضو من مجالس الأمناء والآباء والمعلمين بواقع عضوين من كل إدارة تعليمية
• الزيادة التدريجية في عدد المتدربين من أعضاء BOT . - قاعدة بيانات خاصة بالمتدربين.
- سجلات مجالس الأمناء • التمويل.
• المادة التدريبية.
• خبراء التدريب
الميزانية المقترحة لبرنامج الإصلاح المتمركز على المدرسة
تحسين المباني المدرسية ونظم المعامل والمكتبات والأنشطة 2007- 2008 2008- 2009 2009 - 2010 2010-
2011 2011-2012 الاجمالى
الصيانة (بمعدل 39.4 ألف جنية لكل مدرسة) (تم االتقدير علي اساس عدد المباني) 97382 133491 133491 133491 133491 631346
التجهيزات (تخت - ترابيزة معلم - سبورة ) (تم االتقدير علي اساس عدد الفصول) 7128 201951 201951 201951 201951 814932
تجهيزات تدوير الفصول بالمدارس 989 63060 63060 63060 63060 253229
تجهيزات المعامل 10322 14365 14365 14365 14365 67782
تجهيزات تكنولوجية 252337 346666 346666 346666 346666 1639001
شبكة معلومات داخلية 49432 67762 67762 67762 67762 320480
تجهيزات المكتبة 12358 16940 16940 16940 16940 80118
غرف الأنشطة والمجالات (بمتوسط 21.1 ألف جنية ) 26076 35744 35744 35744 35744 169052
نفقات تشغيل ثابتة بمعدل 10000 جنية للمدرسة سنويا 37830 51858 51858 51858 51858 245262
تكاليف مواد تعليمية بمعدل 100 جنية سنويا للفصل 4274 7487 7487 7487 7487 34222
الاجمالى 498128 939324 939324 939324 939324 4255424
التدريب 2007- 2008 2008- 2009 2009 - 2010 2010- 2011 2011-2012 الاجمالى
تدريب عدد 150 MToTs لكل مكون من المكونات الأريعة مركزياً (600) 480000 288000 288000 288000 288000 1632000
تدريب عدد 2700 SToTs حسب الوزن النسبي لكل محافظة مركزياً لكل مكون من المكونات الأربعة.(10800) 9180000 3672000 3672000 3672000 3672000 2.4E+07
تدريب 10% من عدد العاملين بكل مدرسة لكل مكون من المكونات السابقة على مستوى المدرسة 1.6E+07 1.6E+07 16269900 1.6E+07 1.6E+07 8.1E+07
تدريب عدد 500 من المديرين TOTs على قيادة عملية الإصلاح المتمركز على المدرسة، 500000 250000 250000 250000 250000 1500000
تدريب جميع المديرين بالمدارس محليا. 2160000 540000 540000 540000 540000 4320000
تدريب 500 عضو من مجالس الأمناء BOT بواقع عضوين من كل إدارة تعليمية لمدة ثلاث أيام 640000 0 80000 0 80000 800000
تدريب أعضاء مجلس الأمناء والآباء بكل مدرسة وفقاً لنسبة المدارس المدرجة سنوياً في الخطة 576000 144000 144000 144000 144000 1152000
3E+07 2.1E+07 21243900 2.1E+07 2.1E+07 1.1E+08
تشكيل لجنة على مستوى الوزارة لدراسة الهياكل والنظم الإدارية والمالية للمدرسة ومراجعتها 50000 0 0 0 0
اجمالى الميزانية المقترحة 2007- 2008 2008- 2009 2009 - 2010 2010- 2011 2011-2012 الاجمالى
تحسين المباني المدرسية ونظم المعامل والمكتبات والأنشطة 5E+08 9.4E+08 9.39E+08 9.4E+08 9.4E+08 4.3E+09
الميزانية المقترحة للتدريب 3E+07 2.1E+07 21243900 2.1E+07 2.1E+07 1.1E+08
شكيل لجنة على مستوى الوزارة لدراسة الهياكل والنظم الإدارية والمالية للمدرسة ومراجعتها 50000 0 0 0 0 50000
الاجمالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد المدير



الجنس: ذكر عدد المساهمات: 50
نقاط: 95
تاريخ التسجيل: 31/10/2011
الموقع: مطروح
المزاج المزاج: المطالعة - النترنت - الاخبار


مُساهمةموضوع: المتابعة الداخلية والخارجية لفرق الاعتماد    الجمعة 06 أبريل 2012, 11:51 pm

قرأت لكم هذة المعلومات
عن الاسئلة المتكررة عن الاعتماد والجودة للمدارس وفرق الاعتماد 0

موسوعة الأسئلة المتكررة للتعليم قبل الجامعي - المراجعة الخارجية
كل ما يطرح من تساؤلات عن المراجعة الخارجية

1- هل من حق اعضاء المؤسسة التدريب على المراجعين؟ والعمل كمراجع؟
تتيح الهيئة للعاملين بالمؤسسات التعليمية الالتحاق بتدريب المراجعة الخارجية والتى تشمل نواتج التعلم وخريطة المنهج (5 ايام) وتدريب التقويم الذاتى وخطط التحسين (5 ايام)، وبعد الانتاء من هذين التدريبين يجب الالتحاق بتدريب المراجعة الخارجية لمؤسسات التعليم قبل الجامعى. ويجب على من يرغب فى هذه التدريبات تسجيل نفسة من خلال الرابط ( التدريب ) [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] وبعد الانتهاء من هذه التدريبات يجب اجتياز الاختبار المجمع ودورة النظام الالكترونى الخاص بالهيئة.
2- ما الفرق بين المراجعة الداخلية والمراجعة الخارجية؟

المراجعة الداخلية Review Internal :
"تقويم مدى تحقيق المؤسسة التعليمية متطلبات معايير الجودة والاعتماد، من قبل فريق تقويم مشكَّل من المؤسسة ذاتها، أو من جهة مشرفة عليها كالإدارة التعليمية، أو المديرية التعليمية، أو وزارة التربية والتعليم". أى أن المراجعة الداخلية هي عمليات ضبط الجودة الداخلية؛ بما يؤهل المؤسسة التعليمية للتقدم للاعتماد.

المراجعة الخارجية External Review :
"تقويم مدى تحقيق المؤسسة التعليمية متطلبات معايير الجودة والاعتماد، من قبل فريق تقويم مشكل من قبل جهة خارجية مستقلة، كالهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد".
3- كيف تعلم المؤسسة بموعد زيارة المراجعة الخارجية؟"
- تخطر الهيئة المؤسسة بتشكيل فريق المراجعة الخارجية، ومواعيد زيارته للمؤسسة (التنسيقية- الميدانية).
- ترسل المؤسسة التعليمية خطاباً معتمداً( ورقياً أو إلكترونياً)، يفيد موافقتها على تشكيل الفريق، وذلك خلال أسبوع من إخطارها بالتشكيل، ويحق لها الاعتراض على التشكيل، مع إبداء أسباب الاعتراض تفصيلياً، وبعد النظر في الاعتراض، يتم صدور قرار بالتشكيل النهائي وإخطار المؤسسة التعليمية به.
4- كيف تعلم المؤسسة بموعد زيارة المراجعة الخارجية؟"
- تخطر الهيئة المؤسسة بتشكيل فريق المراجعة الخارجية، ومواعيد زيارته للمؤسسة (التنسيقية- الميدانية).
- ترسل المؤسسة التعليمية خطاباً معتمداً( ورقياً أو إلكترونياً)، يفيد موافقتها على تشكيل الفريق، وذلك خلال أسبوع من إخطارها بالتشكيل، ويحق لها الاعتراض على التشكيل، مع إبداء أسباب الاعتراض تفصيلياً، وبعد النظر في الاعتراض، يتم صدور قرار بالتشكيل النهائي وإخطار المؤسسة التعليمية به.
5- ما دور منسق المؤسسة اثناء الزيارة؟
- يراعى عند اختيار المؤسسة للمنسق أن: يكون ممثلاً جيداً لها، ولديه القدرة على التواصل الفعال، وعلى وعي كامل بالعمليات والآليات التي استخدمتها المؤسسة في دراسة التقييم الذاتي، وكذا إمكانية تفرغه؛ لمصاحبة الفريق أثناء الزيارة الميدانية.
ويقوم منسق المؤسسة بتيسير اعمال فريق المراجعة الخارجية من حبث توفير الادلة والوثائق واجراء المقابلات الفردية والجماعية واى شىء اضافى فى اطار اعمال الفريق واهداف الزيارة.
6- كيف نعد الوثائق الخاصة بمجالات الاعتماد اثناء الزيارة؟
يتم تجميع وثائق كل مجال على حدة فى الحجرة المخصصة لفريق المراجعة الخارجية مع عدم تكرار الوثائق المتكررة فى عدة مجالات مع الاشارة الى الوثيقة المشتركة ومكانها فى المجالات الاخرى، كما يتم وضع قائمة بالمستندات التى يصعب وضعها فى الملفات واماكن وجودها والمسؤل عنها مثل الاختبارات ودفاتر التحضير...وغيرها.
ولكن، يجب ان نراعى ان المهم هو تفعيل ممارسات الجودة وليس المستدات والاعمال الورقية والتى يتم التحقق منها من خلال النتائج والمقابلات والملاحظة.
7- ما الزيارة التنسيقية؟ ودورها؟
- يقوم رئيس الفريق بالزيارة التنسيقية للمؤسسة التعليمية (لمدة يوم واحد)، وذلك قبل أسبوعين من بدء الزيارة الميدانية للمؤسسة.
وتهدف الزيارة الى تأكيد ترتيبات الزيارة الميدانية، مثل : إجراءات الزيارة، والجدول الزمني، والترتيبات اللوجستية، والترتيبات الأخرى. وإفادة المؤسسة عن مدى كفاية المعلومات والوثائق التي تضمنتها الدراسة الذاتية، وطلب أية معلومات إضافية.
8- ما مهام منسق المؤسسة التعليمية أثناء الزيارة الميدانية؟
تيسير عمل الفريق أثناء الزيارة الميدانية من حيث أنه:
- همزة الوصل بين فريق المراجعة الخارجية والمؤسسة التعليمية.
- توفير كافة الإمكانات المادية والبشرية لتسهيل عمل الفريق.
- المرشد لفريق المراجعة الخارجية داخل المؤسسة التعليمية.
9- ما الشروط التي ينبغي أن تراعيها مؤسستك عند اختيار منسق الزيارة الميدانية؟
- أن يكون ممثلاً جيداً للمؤسسة.
- لديه القدرة على التواصل الفعال.
- على وعي كامل بالعمليات والآليات التي استخدمتها المؤسسة في دراسة التقييم الذاتي.
- التفرغ ؛ لمصاحبة الفريق أثناء الزيارة الميدانية.
10- ما عدد ايام زيارة المراجعة الخارجية؟.
- يقوم أعضاء فريق المراجعة الخارجية بالزيارة الميدانية لمدة (3-5 أيام).
11- ما عدد فريق المراجعة الخارجية؟
يبلغ اعضاء الفريق 4 اعضاء ( رئيس + 3 اعضاء).
12- هل هناك تجهيزات يجب ان تعدها المؤسسة اثناء الزيارة الميدانية؟
• تجهيز حجرة خاصة للفريق أثناء الزيارة الميدانية؛ لاستخدامها أثناء اجتماعات أعضاء الفريق، أو فحص الوثائق.
• تحديد الإمكانات والمواد، التي يمكن للفريق استخدامها بالمؤسسة أثناء الزيارة (يفضل أن يستخدم الفريق جهاز الكمبيوتر الخاص به؛ وذلك لضمان سرية العمل).
13- ما واجبات المؤسسة اثناء الزيارة الميدانية؟
• توفير الأدوات التي استعانت بها المؤسسة في دراسة التقييم الذاتي، سواء أكانت الأدوات المشار إليها في دليل أدوات جمع البيانات الذي أصدرته الهيئة، أم أية أدوات أخرى.
• توفير خريطة للمؤسسة، وجدول الحصص، وخطة الإشراف، والأنشطة الخاصة بالمؤسسة، وقائمة ببيانات وأسماء العاملين بالمؤسسة، وبياناتهم تشمل : وظائفهم، وأدوارهم؛ بحيث تعين هذه القائمة الفريق في تحديد الأفراد المستهدفين بالمقابلات الشخصية.
• تجميع الوثائق التي تمثل الأدلة و الشواهد الخاصة بكل مجال من مجالات المعايير بشكل منظم في الحجرة المخصصة لفريق المراجعة، أو توفير قائمة بأماكن توافرها.
• تأكيد وجود عينة من المعنيين بالأمر من خارج المؤسسة (أولياء الأمور، وأعضاء مجلس الأمناء، وأعضاء المجتمع المحلي،....)؛ لإجراء مقابلات معهم، ويفضل أن يكون ذلك في اليوم الأول للزيارة الميدانية.
14- ما دور مدير المؤسسة التعليمية أثناء الزيارة الميدانية لفريق المراجعة الخارجية؟
- الاجتماع اليومى مع رئيس الفريق.
- توفير كافة الإمكانات المادية والبشرية اللازمة لنجاح زيارة المراجعة الخارجية.
15- اذا حدثت مشكلة اثناء الزيارة، ماذا نفعل؟
الاتصال مباشرة بالهيئة أو ارسال بريد الكترونى عبر بريد الهيئة.
16- هل تقييم المؤسسة على الممارسات المتميزة؟
تقيم المؤسسات على الممارسات العادية بشكل اساسى
17- هل الموقع الالكترونى للمؤسسة اساسى للتقدم للاعتماد؟
يعتبر الموقع الالكترونى من الممارسات المتميزة للمؤسس
18- هل للمؤسسة الحق فى تقييم فريق المراجعة؟
يتاح للمؤسسة تقويم فريق المراجعة كل على حدة من خلال الموقع الالكترونى للهيئة باستخدام اسم المستخدم وكلمة المرور الخاصة بالمؤسسة فى موعد اقصاه اسبوع من نهاية الزيارة.
19- هل من حق المؤسسة الاطلاع على تقرير المراجعة الخارجية بعد انتهاء الزيارة.
تقوم الهيئة بارسال التقرير بعد انتهاء الزيارة (غير متضمن قرار الاعتماد او عدم الاعتماد) ويتضمن نقاط القوة والنقاط التى تحتاج الى تحسين ومقترحات التحسين على مستوى كل مجال فرعى (9 مجالات)، ومن حق المؤسسة ابداء رايها بالتقرير موضوعيا ومستندة بادلة وشواهد خلال اسبوعين من ارسال التقرير.
20- كيف تعرف المؤسسة قرار الهيئة بالاعتماد او عدم الاعتماد؟
من خلال خطاب مسجل بعلم الوصول على عنوان المؤسسة المسجل على طلب التقدم للاعتماد، ومن خلال موقع الهيئة الالكترونى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

21- متى يصل تقرير المراجعة الخارجية للمؤسسة؟
يصل تقرير المراجعة الخارجية الى المؤسسة بعد اعتماد القرار من مجلس ادارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم، من خلال خطاب مسجل بعلم الوصول على عنوان المؤسسة المسجل على طلب التقدم للاعتماد.
22- ما مكونات تقرير المراجعة الخارجية؟
يتكون تقرير المراجعة الخارجية من البياانت الاساسية للمؤسسة واحصاءات المؤسسة ونقاط القوة والنقاط التى تحتاج الى تحسين ومقترحات التحين على مستوى كل مجال فرعى (9 مجالات).
23- فى حالة الحصول على الاعتماد، ما الذى يجب ان تقوم به المؤسسة؟
استمراراً لجهود المؤسسة التعليمية في التحسين المستمر لمستوى أدائها، ووصولاً إلى منتج تعليمي عالي الجودة في ضوء نواتج التعلم المستهدفة؛ يجب أن تتقدم المؤسسة التعليمية، التي تم صدور قرار الهيئة باعتمادها بتقرير سنوي لأداءاتها في المجالات، التي تشتمل عليها معايير الجودة الخاصة بالهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.
و تتقدم المؤسسة بهذا التقرير سنوياً، بصفة دورية، خلال سنوات الاعتماد، في موعد لا يتجاوز عاماً من التاريخ الذي تقدمت به المؤسسة للاعتماد، وسوف تُخطر المؤسسة التعليمية، التي لم تتقدم بهذا التقرير في موعده المحدد بضرورة تقديم التقرير، وإذا لم تلتزم المؤسسة بتقديم التقرير خلال شهر من تاريخ الإخطار سوف تتخذ الهيئة الإجراء المناسب وفقاً للقانون.
ويتم الحصول على نسخة إلكترونية من نموذج التقرير من الموقع الإلكتروني للهيئة، ويتم استيفاؤه، واعتماده من المؤسسة التعليمية.
راجع دليل الاعتماد – الجزء الاول عل الرابط (اصدارات الهيئة) [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

24- نريد ان نعرف ماهية زيارة المتابعة ومكوناتها؟
- تخضع المؤسسة المعتمدة خلال فترة صلاحية الشهادة (خمس سنوات)؛ لإجراءات المتابعة، والمراجعة الدورية من خلال التقارير الذاتية السنوية، التي تقدمها المؤسسة؛ للتأكد من استمرارية مقومات الاعتماد. وتكون الزيارة لمدة يومين من فريق مكون من (3) أعضاء، وتخطر المؤسسة بالفترة الزمنية التي تتم خلالها الزيارة.
- إذا تبين من تقرير فريق المتابعة أن المؤسسة فقدت أحد الشروط المقررة للاعتماد، أو ارتكبت أية مخالفات، أو تعديلات في نشاطها، أو نظام العمل بها، أو برامجها؛ بما يجعلها غير مستوفية لمعايير التقويم والاعتماد المقررة، يحق لمجلس إدارة الهيئة إيقاف، أو إلغاء الاعتماد، وفقاً لجسامة المخالفة.
25- فى حالة عدم الاعتماد، ما الذى يجب ان تقوم به المؤسسة؟
يحق للمؤسسة التعليمية التظلم إلى رئيس مجلس إدارة الهيئة؛ من قرار رفض منح الاعتماد، أو وقف الاعتماد، أو إلغائه، طبقاً للإجراءات القانونية المنظمة لذلك، خلال ثلاثين يوماً من إخطارها بالقرار مع دفع رسوم التظلم المحددة من الهيئة (اللائحة التنفيذية - مادة 12)
26- ما مدة صلاحية شهادة الاعتماد؟
تسري صلاحية شهادة الاعتماد التي تمنحها الهيئة للمؤسسة لمدة خمس سنوات.
27- ما اجراءات تجديد الاعتماد؟
تتقدم المؤسسة بطلب تجديد الاعتماد، خلال الشهر الأول من السنة الأخيرة من مدة سريان الاعتماد السابق.
- يرفق بالطلب آخر تقرير للجان الاعتماد عن المؤسسة.
- تسدد المؤسسة رسوم إعادة التقييم والاعتماد، التي تحددها الهيئة.
- يوضع في الاعتبار تقويم مدى التطور، الذي حققته المؤسسة خلال الفترة المنقضية منذ اعتمادها الأخير.
28- متى يتم إلغاء شهادة الاعتماد للمؤسسة التعليمية؟
تلغى شهادة الاعتماد في حال تغيير المؤسسة للغرض الأساسي من إنشائها، وفقاً للترخيص المصرح به، أو إذا ثبت أن البيانات أو المستندات المقدمة من المؤسسة للحصول على الاعتماد غير صحيحة، وتخطر الهيئة المؤسسة بقرار إيقاف، أو إلغاء الاعتماد خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ صدور القرار, على أن يتضمن الإخطار أسباب القرار.
29- كيف تتظلم المؤسسة فى حال عدم اعتمادها؟
تتقدم بطلب التظلم معتمد من الادارة التعليمية مرفق به اسباب التظلم والادلة الداله على ذلك، خلال ثلاثين يوماً من إخطارها بالقرار مع دفع رسوم التظلم المحددة من الهيئة (اللائحة التنفيذية - مادة 12)، ويقوم اللممثل الرسمى للهيئة أو منسق المؤسسة بتفيض رسمى له بتقديمه فى الهيئة من خلال النظام الالكترونى.
30- ما مكونات التقرير الدورى السنوى؟ وكيف نحصل عليه؟
يتم الحصول عليه من خلال الرابط (اصدارات الهيئة) [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
يوضح التقرير مدى ما حققته المؤسسة التعليمية من تحسين لأدائها، وفقاً لما ورد بخطة التحسين الخاصة بها، والوقت المحدد لذلك؛ للتغلب على نقاط الضعف، واستيفاء جوانب التحسين، ويتضمن:
1- البيانات الأساسية للمؤسسة.
2- إحصاءات المؤسسة.
3- مدى التقدم في أداء المتعلمين، في ضوء نواتج التعلم المستهدفة.
4- خطط التحسين في ضوء آخر تقرير صدر من الهيئة، حول النقاط التي تحتاج إلى تحسين.
راجع دليل الاعتماد – الجزء الاول على الرابط (اصدارات الهيئة) [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

31- متى يتم تقديم التقرير الدورى السنوى؟
و تتقدم المؤسسة بهذا التقرير سنوياً، بصفة دورية، خلال سنوات الاعتماد.
32- ما هى صيغة طلب زيارة الاستكمال وكيف نحصل عليه؟
يمكن الحصول عليه على الرابط (اصدارات الهيئة) [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

33- ما اجراءات زيارات الاستكمال؟
- في حالة عدم استيفاء المؤسسة لبعض معايير الاعتماد؛ تصدر الهيئة قرارها بإرجاء اعتماد المؤسسة، وتقوم المؤسسة بتقديم طلب ([1]) لاستكمال الزيارة الميدانية للاعتماد خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ إبلاغها بالقرار، متضمناً المدة التي تراها لازمة؛ لاستيفاء جوانب القصور الواردة في تقرير الزيارة؛ بما لا يتجاوز تسعة أشهر، ودون سداد أية رسوم إضافية.
- تقدم المؤسسة مع الطلب خطة التحسين، التي وضعتها؛ للتغلب على جوانب القصور الواردة بتقرير الزيارة، كما تقوم بتحديد الموعد المناسب لزيارة فريق المراجعة.
- يتم تشكيل فريق مكون من ثلاثة أعضاء، أحدهم من الفريق الذي سبق أن قام بزيارة المؤسسة، وتكون الزيارة لمدة يومين، على الأكثر.
- يقوم فريق المراجعة بفحص طلب المؤسسة، وخطط التحسين المقدمة؛ لمعرفة مدى مراعاة المؤسسة لجوانب القصور الواردة في تقرير الزيارة.
- يقدم الفريق بعد انتهاء الزيارة تقريراً متكاملاً بشأن المؤسسة، على أن يتضمن التقرير التوصية باعتماد، أو عدم اعتماد المؤسسة.
34- ما أوجه الاختلاف بين الزيارة الميدانية وزيارة المتابعة لمؤسستك التعليمية؟
الزيارة الميدانية: فرصة جيدة للتواصل بين الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد والمؤسسات التعليمية الراغبة في الحصول على الاعتماد، باعتبار أن تقويم المؤسسة، وتحديد مستوى أدائها، وموقعها من الاعتماد ليس الهدف الوحيد للزيارة، وإنما يضاف إليه تشخيص أداء المؤسسة، وتعرف جوانب التميز، وجوانب الضعف فيها، وطرح توجيهات لتحسينه في إطار التطوير المستمر للأداء المؤسسي، وضمان جودته، وذلك في تقرير المراجعة الخارجية.
زيارة المتابعة: زيارة المؤسسة المعتمدة خلال فترة صلاحية الشهادة (خمس سنوات) لإجراءات المتابعة والمراجعة الدورية من خلال التقارير الذاتية السنوية، التي تقدمها المؤسسة وما تقوم به الهيئة-أو من ترخص له- من زيارات؛ للتأكد من استمرارية مقومات الاعتماد.
35- ما اوجه الاختلاف بين الزيارة الميدانية والزيارة التنسيقية؟
الزيار الميدانية: فرصة جيدة للتواصل بين الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد والمؤسسات التعليمية الراغبة في الحصول على الاعتماد، باعتبار أن تقويم المؤسسة، وتحديد مستوى أدائها، وموقعها من الاعتماد ليس الهدف الوحيد للزيارة، وإنما يضاف إليه تشخيص أداء المؤسسة، وتعرف جوانب التميز، وجوانب الضعف فيها، وطرح توجيهات لتحسينه في إطار التطوير المستمر للأداء المؤسسي، وضمان جودته، وذلك في تقرير المراجعة الخارجية.
الزيارة التنسيقية: لقاء تعارف أولي بين المؤسسة التعليمية وفريق المراجعة الخارجية، ويقوم بهذه المهمة رئيس الفريق؛ إذ يتعين عليه الاتصال بالممثل الرسمي للمؤسسة هاتفياً أو بالبريد الالكتروني؛ للإبلاغ عن موعد الزيارة التنسيقية.
36- ما أوجه الاختلاف بين الزيارة الميدانية وزيارة الاستكمال لمؤسستك التعليمية؟
الزيارة الميدانية: فرصة جيدة للتواصل بين الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد والمؤسسات التعليمية الراغبة في الحصول على الاعتماد، باعتبار أن تقويم المؤسسة، وتحديد مستوى أدائها، وموقعها من الاعتماد ليس الهدف الوحيد للزيارة، وإنما يضاف إليه تشخيص أداء المؤسسة، وتعرف جوانب التميز، وجوانب الضعف فيها، وطرح توجيهات لتحسينه في إطار التطوير المستمر للأداء المؤسسي، وضمان جودته، وذلك في تقرير المراجعة الخارجية.
وهكذا يمكن أن تتسع أهداف الزيارة الميدانية؛ لتتعدى النظر إليها بحسبانها وسيلة لجمع بيانات ومعلومات حقيقية عن واقع أداء المؤسسة في مجالاته المختلفة، تسهم في ترشيد عملية اتخاذ قرار أو حكم بشأن اعتماد المؤسسة، فتصبح أداة تعارف ومعبراً لبناء الثقة، ومناسبة لتعرف الذات : المهنية والمؤسسية، وفرصة لدعم ثقافة الجودة والاعتماد لصدق النوايا.
زيارة الاستكمال: : زيارة المؤسسة في حالة عدم استيفاءها بعض معايير الاعتماد، وتخطرها الهيئة بتقرير مفصل، يحدد نقاط القوة ، وكذا الجوانب المطلوب استيفاؤها ومقترحات تحسينها، وتمنح المؤسسة خمسة عشر يوماً على الأكثر، للرد على ما جاء بخطاب الهيئة المرسل للمؤسسة، وعلى المؤسسة تحديد المدة التي تراها لازمة لاستيفاء جوانب القصور (بما لا يتجاوز 9 أشهر) من تاريخ الإخطار، بحيث تقوم الهيئة بعدها بإعادة عملية التقويم، وإعداد التقرير، ثم إصدار القرار النهائي، إما بمنح الاعتماد أو بعدم الاعتماد، ولا يجوز منح المؤسسة مهلة أخرى.
37- ما الفرق بين موقف المؤسسة غير المعتمدة والمؤسسة المرجأة؟
المؤسسة غير المعتمدة: هي المؤسسة التى لم تستوف معايير الاعتماد المقررة، أو منح المؤسسة مهلة إضافية، وقد أسفرت عملية إعادة التقويم عن عدم قدرتها على استيفاء تلك المعايير، فإن قرار الهيئة يكون بعدم الاعتماد، ويحال أمر المؤسسة إلى الوزير المختص، ويتضمن قرار الإحالة تقريراً من الهيئة يوضح:

المعايير التي لم تطبقها المؤسسة.
مقترحات تساعد المؤسسة على استيفاء المعايير.
ولا يجوز للمؤسسات التي صدر قرار الهيئة بعدم اعتمادها إعادة التقدم بطلب الاعتماد، إلا بعد موافقة الجهة المختصة التابعة لها، على أن يكون ذلك بعد مرور عام كامل على الأقل، من تاريخ قرار الهيئة.
المؤسسة المرجأة: هي المؤسسة التي لم تستوف بعض معايير الاعتماد، وتخطرها الهيئة بتقرير مفصل، يحدد نقاط القوة بها، وكذا الجوانب المطلوب استيفاؤها ومقترحات تحسينها، وتمنح المؤسسة خمسة عشر يوماً على الأكثر، للرد على ما جاء بخطاب الهيئة المرسل للمؤسسة، وعلى المؤسسة تحديد المدة التي تراها لازمة لاستيفاء جوانب القصور (بما لا يتجاوز 9 أشهر) من تاريخ الإخطار، بحيث تقوم الهيئة بعدها بإعادة عملية التقويم، وإعداد التقرير، ثم إصدار القرار النهائي، إما بمنح الاعتماد أو بعدم الاعتماد، ولا يجوز منح المؤسسة مهلة أخرى.
38- ما عدد أعضاء الفريق لزيارة المتابعة؟
يتم تشكيل الفريق من ثلاثة أعضاء، أحدهم من الفريق الذي سبق أن قام بزيارة المؤسسة، وتكون الزيارة لمدة يومين، على الأكثر.

مع تحياتي ،

أ/ محمد قبيصي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

الهيئة القومية للجودة والاعتماد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى التربية والتعليم بمطروح ::  :: -